2019/07/19 6:38:57 صباحًا
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات أحسائية / زفاف 328 شابًا وفتاة جماعيًا في 5 بلدات بعد 3 أسابيع

زفاف 328 شابًا وفتاة جماعيًا في 5 بلدات بعد 3 أسابيع

حمزة بوفهيد – الجفر

كشف رئيس اللجنة السداسية المشرفة على الأعراس الجماعية بالأحساء أحمد بن عبدالله الأحمد، لـ«اليوم» أن الاستعدادات تجري بوتيرة عالية لزفاف 328 شابا وفتاة جماعيا بعد 3 أسابيع، وذلك ضمن المجموعة الثالثة لمهرجان الزواج الجماعي لهذا الموسم، التي تتضمن 5 بلدات، حيث تتساوى الشعبة والبطالية في عدد العرسان بواقع 96 عريسا وعروسا لكل بلدة، ثم الحليلة بـ 70 عريسا وعروسا، والمنصورة 40 عريسا وعروسا، والدالوة 26 عريسا وعروسا.

وأكد على تنظيم المهرجانات في تلك البلدات في موعدها المحدد دون تغيير ضمن الجدول المبرمج مسبقا، لافتا إلى أن اللجنة تعزز تواصلها وتنسيقها مع الجهات الحكومية المعنية، وتتابع باهتمام سير معاملات استخراج التراخيص اللازمة لتنظيم تلك المهرجانات حسب الإجراءات النظامية المتبعة في هذا الجانب، والتي تلقى تسهيلات وجهودا جبارة من قبل الجهات المختلفة القائمة على اصدار التصاريح التي تسير في إجراءاتها الأخيرة، مشيدا بالجهود التي تبذلها إدارات المهرجانات التي قطعت شوطا كبيرا نحو الاستعدادات لتنظيم حفلات الزفاف، مشيرا إلى أنه تم تأهيل المقبلين على الزواج من الجنسين للحياة الزوجية، من خلال انخراطهم في سلسلة من البرامج التأهيلية المختلفة في العديد من جوانب الحياة الأسرية التي تقدمها المهرجانات مجانا بمشاركة متخصصين ومتخصصات في التنمية الأسرية شملت مجموعة من البرامج المتنوعة، مبينا أنها تناولت كيفية التعامل مع المشكلات الزوجية وعلاجها وفهم الطرف الآخر، مضيفا إن تلك البرامج تأتي بهدف رفع المخزون الثقافي لدى الشباب والفتيات والتعريف بأسس الحياة الزوجية والتدريب على تجاوز أنماط السلوك السلبية، أملا في الوصول الى أسرة مثالية قادرة على تحمل المسؤولية وقادرة على بناء مجتمع خال من المشكلات الاسرية قدر الإمكان.

إلى ذلك طالب المتحدث الرسمي للجنة السداسية إبراهيم بن حسين الحجاب، بنشر الوعي للأجيال الصاعدة بالقيمة الاجتماعية للأعراس الجماعية، لما تمثلها من ترابط بين أفراد المجتمع وصناعة جيل يقبل على التطوع، إضافة إلى إسهامها بشكل كبير في تزويج مئات الشباب سنويا دون أعباء مادية كبيرة ترهق كاهلهم، مؤكدا أن الأعراس الجماعية هي المفتاح الذهبي لبيت الزوجية من خلال البرامج التأهيلية المجانية، كما أن الزواجات الجماعية هي خير سند للشباب، إذ توفر عليهم كثيرا من التكاليف التي تكون شغلهم الشاغل قبيل إتمام الزواج، وتشجعهم على تأسيس أسرة جديدة ملؤها المحبة والسعادة. ويسدل الستار على حفلات الأعراس الجماعية في الواحة لهذا الموسم، في شهر شوال من خلال تنظيم 3 حفلات جماعية منفصلة في ليلة واحدة، التي تأتي ضمن المجموعة الرابعة في كل من بلدة الساباط، والرميلة، والمطيرفي

وكانت بلدات الأحساء شهدت في الأشهر الماضية من هذا العام، زفاف 358 عريسا وعروسا، يمثلون المجموعتين الأولى والثانية، حيث المجموعة الأولى زفت 202 عريس وعروس في كل من: مدينة العمران 98 عريسا وعروسا، وتعاوني البطالية 50 عريسا وعروسا، والجبيل 28 عريسا وعروسا، والقارة 26 عريسا وعروسا، بينما المجموعة الثانية زفت 156 عريسا وعروسا والتي ضمت، بلدة المنيزلة 52 عريسا وعروسا، والجفر 54 عريسا وعروسا، والطرف 28 عريسا وعروسا، والمركز 22 عريسا وعروسا.

المصدر: جريدة اليوم مايو 8, 2016.

شاهد أيضاً

اعتماد 92 مليوناً لمشروع النظافة الجديد بـ “الجفر” وتوابعها في الأحساء

ينابيع الجفر – إعلام الأمانة اعتمد وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *